انتقاء حسب

رسالة اخبارية

لتلقي آخر الأخبار المتعلقة بدائرة المحاسبات عبر بريدك الإلكتروني

11.12.2012 / النقل و التجهيز و الإسكان التقرير السنوي السابع والعشرون

التصرف في المقاطع

يستأثر قطاع التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية بما لا يقلّ عن 80 % من الإنتاج الجملي للمقاطع. ويبلغ عدد المقاطع 873 مقطعا موزعة بين 321 مقطعا تقليديا و552 مقطعا صناعيا، من ضمنها 322 مقطعا في حالة نشاط .

 

لا يمثل عدد المقاطع التي هي على ملك الدولة سوى 160 مقطعا موزّعة بين ملك الدولة الخاص والملك العمومي. ويوفر قطاع المقاطع قرابة 35.000 موطن شغل بصفة مباشرة ويستهلك ما يفوق 5000 طن من المتفجرات سنويا ممّا يجعله من المصادر الهامّة للتلوث البيئي.

 

وأفضت الأعمال الرقابية إلى ملاحظات تمحورت حول:

 

-      نقص في اعدد خرائط المواد الإنشائية ورقمنتها من قبل الديوان الوطني للمناجم.

 

-      تعدد حالات توسعة المساحات المستغلّة من قبل المتسوّغين.

 

-      افتقار المصالح المختصّة بوزارة التجهيز للمعطيات الضافية بخصوص المقاطع التقليدية.

 

-       تسويغ المقاطع مراكنةً والمخالفة الصريحة للبنود التعاقدية.

 

-      اعتماد معيّنات تسويغ بخسة ودون اللّجوء إلى اختبارات المصالح المختصة.

 

-       تغيير صنف الرخص، بخصوص المقاطع التقليدية بغرض الانتفاع بالإجراءات الاستثنائية لكراء المقاطع.

 

-       عدم التقيّد بمدّة صلوحية الرّخص وعدم سحب الرّخصة عند معاينة تجاوز الكميات القصوى لاستغلال مقطع تقليدي.

 

-      عدم تهيئة أغلب المقاطع  التي تمّ غلقها.

 

-      محدودية مبالغ الاستخلاص وتباين المعطيات حول وضعية الاستخلاص والنقص في نجاعة إجراءات التتبع.

 

-      اقتصار مراقبة وزارة التجهيز على إجراء معاينات وإعداد تقارير دون رفع مخالفات.

 

-      ضعف نسبة تغطية المقاطع بالمراقبة البيئية للوكالة الوطنية لحماية المحيط و غياب التنسيق في هذا المجال مع مصالح وزارة التجهيز. 

 
طباعةالعودة