انتقاء حسب

رسالة اخبارية

لتلقي آخر الأخبار المتعلقة بدائرة المحاسبات عبر بريدك الإلكتروني

15.05.2014 / الصناعة والطاقة التقرير السنوي الثامن والعشرون

الشّركة الوطنيّة لتوزيع البترول

اتّسم نشاط الشركة بغياب رؤية استراتيجيّة ومخطّطات متوسطة وبعيدة المدى للشركة فضلا عن غياب إطار إجرائي متكامل ممّا لم يساهم في تطوّر نشاطها. كما لوحظ محدودية طاقة تخزين للمحروقات مما لم يسمح باحترام السقف القانوني للمخزون الاحتياطي وممّا يهدّد استمرارية التزويد على المستوى الوطني.

 

وساهم استفحال ظاهرة السوق الموازية للبنزين والغزوال في تدهور مؤشرات النشاط للشركة وإلى تراجع مردوديّة القطاع حيث شهدت 101 محطّة من مجموع 117 محطة خلال الفترة 2009-2012 تراجعا على مستوى مبيعاتها بنسبة تتراوح بين 1 % و96 %  . كما شهدت حصّة مبيعات الشركة من السوق تراجعا خلال نفس الفترة من 43,7 % إلى 40,6 %.

 

أمّا على مستوى التصرّف في المحطات فقد لوحظ تسجيل إخلالات في إسنادها وتعثّر في إنجاز البعض منها إضافة إلى تدهور الحالة العامّة لشبكة المحطّات وضعف متابعتها وصيانتها من قبل المصالح المركزيّة بالشركة وذلك بالإضافة إلى تأخير في إنجاز بعض المشاريع على مستوى المستودعات ممّا انجرّ عنه انخفاض الإنتاجية العامّة للشركة على مستوى التوزيع وعدم إحكام الرقابة الداخلية على مستوى المخزون.

 

كما لوحظ عدم توفّر شهادة وقاية محيّنة مصادق عليها من قبل مصالح الحماية المدنية بالنسبة لحوالي 95%  من المحطات.

 

وفي ما يخصّ التصرّف في الموارد البشرية فقد ساهم تطوّر عدد الأعوان بحوالي 24 % نتيجة إدماج أكثر من 240 عامل مناولة (2009-2012) في تطوّر أعباء الأعوان بنسبة 39%  وفي تراجع نتيجة الاستغلال بـــــ42 %.
 
طباعةالعودة